ساعات العمل : السبت إلى الخميس – 10.00 إلى 20:00

العنوان:

متفرع من شارع طرابلس، المدخل عند ناصية محل الخليج أحذية رجال، مصراتة

عيادة أمراض النساء ووالولادة

في مصحة زنابق الياقوت، خصصنا عيادة متكاملة ومجهزة بأحدث التجهيزات لتشخيص وعلاج كل الأمراض النسائية، ولعلاج حالات العقم، ولمتابعة الحمل من أول يوم لحين الولادة، ثم لمتابعة أمراض النفاس. كما أننا نتابع الطفل الوليد في عيادة الأطفال مند ولادته لحين بلوغه سن الرابعة عشر.  

تعمل هذه العيادة بفريق عمل نسائي بالكامل، فكل الطبيبات والممرضات العاملات فيها هن من النساء، تمامًا مثل ماهو عليه الحال في عيادة الجلدية وعلاجات الليزر وفي مركزالإستجمام والعلاج بمياه البحر.

نقوم بإختبارات الحمل عند الطلب أو عند إكتشاف أي أعراض عبر عياداتنا المختلفة، وعند التأكد من الحمل، يتم تحويل السيدة الحامل إلى عيادة النساء ومتابعة الحمل، وعندها تبدأ إجراءات تسجيل بيانات وفحوصات مختلفة حسب جدول مخصص ومرتب لحين الولادة بمتابعة طبيبة النساء والتوليد والممرضات العاملات. كما نتابع حالات العقم عبر طبيباتنا المتخصصات، وعبر برنامج الطبيبات الزائرات، وكذلك عبر برنامج التطبب عن بعد مع مراكز متخصصة في السويد، ويمكن إرسال الحالات إلى هذه المراكز السويدية لإجراء عمليات التلقيح الصناعي في الحالات التي تستدعي ذلك.

نقدم كذلك في عيادة  أمراض النساء خدمات مميزة تقدم لأول مرة في ليبيا مثل تضييق المهبل بالليزر، كما نقوم بتبييض الحلمات والمناطق الحساسة عند المرأة بالليزر.  

الأمراض النسائية

المقصود بالأمراض النسائية هي كل الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي للمرأة، من إلتهابات فطرية وبكتيرية، وحساسيات،  وتغيرات، وأورام حميدة أو سرطانية.

تقوم طبيبات النساء بتشخيص الحالة والقيام بالفحوصات ذات العلاقة ثم الشروع في العلاج. في الحالات التي تستدعي تدخلًا جراحيًا، تقوم طبيباتنا بالجراحة اللازمة في الحالات البسيطة التي لاتستدعي تخديرًا عامًا في مصحتنا، أما الحالات التي تستدعي تخديرًا عامًا ورعاية بعد العملية، فإن طبيباتنا يقمن بها في مصحات أخرى متعاونة مع مصحتنا.

لقد تم إختيار كل شيء في عيادة النساء والولادة مثل باقي عياداتنا بعناية فائقة، إبتداء من إختيار الطبيبات والممرضات إلى الأجهزة المستخدمة ومرورًا بالديكورات والألوان. ويعمل الفريق الطبي بعيادة النساء والولادة على الإكتشاف المبكر للأمراض بمافيها السرطان، وتشخيص وعلاج الأمراض المتعلقة بالجهاز التناسلي للمرأة بالإضافة إلى وضع أقراض موانع الحمل (اللولب)، وفتح كل الإخماجات وإزالة النتوءات والأورام الحميدة، وعلاج التآليل في المناطق التناسلية بالليزر، وأخذ العينات والخزعات وإرسالها إلى معمل الأنسجة لمعرفة نوعيتها وتحديد ماإذا كانت سرطانية أم لا.

نهتم كذلك بكل الأمراض التي تصيب الثدي ونقوم بتشخيصها وعلاجها في وقت مبكر بالتعاون مع طبيبة الجراحة العامة.

تضييق المهبل بالليزر

مع الحمل والولادة المتكررين، ومع تقدم العمر تترهل العضلات الملساء للمهبل، ويصاب جداره المخاطي بالضمور والجفاف، كما أن العضلات المحيطة به يصيبها الضعف والتمدد والترهل فلا تعد تعمل بنفس الكفاءة السابقة.
هناك حلول جراحية لمثل هذه الحالات، ولكنها جراحة عميقة وقد تعرض حياة المريضة للخطر بسبب النزيف أو الإلتهاب، كما أن نتائجها ليست دائمًا مرضية؟
نحن في مصحة زنابق الياقوت، يسرنا أن نقدم لاول مرة في ليبيا خدمة تضييق المهبل بالليزر و دون تدخل جراحي، وبدون ألام. وتلاحظ المرأة الفرق في ثلاث جلسات، ولكن قد يحتاج الأمر إلى جلسات أكثر في بعض الحالات.

تبييض الحلمات والمناطق الحساسة

تسود الحلمتان ومنطقة الإبطين والأماكن الحساسة لأسباب كثيرة من ضمنها الحمل والرضاعة، وإستخدام مزيلات الشعر في الأماكن الحساسة والتعرض لبعض الإلتهابات.

في مصحتنا، يتم التعاون بين عيادة الجلدية وعيادة النساء والولادة في هذا الصدد، حيث تلجأ النساء اللواتي يعانين من تغمق لون هذه المناطق إلى عيادة الجلدية في الغالب، ويتم تحويل الحالات إلى طبيبة النساء والولادة، التي تقوم بفحص المريضة أولًا وتحديد سببب التصبغ، وفي حالة عدم وجود مايمنع، تقوم بإزالة التصبغات الجلدية في هذه المناطق الحساسة، بإستخدام أحدث تقنيات الليزر في العالم، التي يسرنا أن نقدمها لأول مرة في ليبيا.

تستخدم الطبيبة مجسات مخصصة للحلمتين، وأخرى للإبطين، وأخرى للمناطق الحساسة للمرأة.  في كل هذه الأماكن يتم تفتيت مادة الصباغ (الميلانين) وتفريقها بجهاز ليزر سويتش الذي يمتلك القدرة على ذلك.

يمكن ملاحظة النتائج بعد ثلاث جلسات علاجية فقط، بينهما فترة إنتظار من ثلاثة إلى أربع أسابيع. في بعض الحالات قد يحتاج الأمر إلى عدد جلسات أكبر. العلاج فعال وآمن وغير مؤلم.

متابعة الحمل وأمراض النفاس

تحدث تغيرات فسيولوجية كثيرة في جسم المرأة أثناء الحمل، تغيرات في القلب والأوعية الدموية والدم، وفي عمليات الأيض  (التقلبات الغذائية)، وفي وظائف التنفس، ووظائف الكلى، ووظائف الكبد، وفي الهرمونات، وفي كل شيء. يزداد سكر الدم، ويرتفع معدل التنفس، و يزداد عدد نبضات القلب، وتزداد كمية البول ومعدل التبول، وترتفع معدلات هرموني الإستروجين والبروجيستيرون طيلة فترة  الحمل مما يوقف حدوث الدورة الشهرية أثناء مدة الحمل كاملة. تعد زيادة وزن المرأة أحد أوضح التغيرات الفيسيولوجية أثناء الحمل، ويرجع سبب زيادة الوزن إلى زيادة وزن وحجم الجنين والرحم والمشيمة والسائل السلوي، بالإضافة إلى زيادة تراكم الدهون واحتباس السوائل في جسم الحامل.

نحن في عيادة النساء والولادة بمصحة زنابق الياقوت نهتم جدًا بهذه التغيرات وبخطرها الممكن على صحة الأم والجنين، ولذلك خصصنا برنامجًا متكاملًا لمتابعة الحمل بعيادة النساء والولادة، تقوم به أمهر طبيبات النساء والولادة، ويتم فيه تسجيل كل مايستجد أثناء الحمل، وتحدد مواعيد الزيارات والفحوصات المطلوبة على نحو دوري ومحدد حسب المعايير العالمية.

كما تقوم طبيباتنا بمتابعة حالة المرأة أثناء النفاس، ومعالجة كل مايطرأ على حالتها أثناء هذه الفترة.